غرفتكِ.. في صمتها


Credit | formalart.deviantart.com


يا روعةَ غرفةٍ قد كنتِ بها

تكتبين بدايةَ حبٍّ وحكاياتِ

وترسمين فوقَ دفاترِ أيامي

أحلى ما رأيتُ من اللوحاتِ..

ورغمَ أنكِ ما عدّتِ تزورينها

تزورها – يا حبيبتي – أجملَ الذكرياتِ..

فهنا التقينا للمرّةِ الأولى

وكثيرةً بعدها صارت زياراتي،

وهنا ضحكةٌ في الركنِ باقيةٌ،

تعيدُ بعد الحزن ابتساماتي،

ووجوهٍ فوق الحائطِ ضاحكةٌ

فيها شقاوةَ صاحبةِ الرسوماتِ..

وذكرى المعطفِ الأسود تأتي

وبهِ كأنكِ آخر الملكاتِ..!!

تكلّمت غرفتُكِ في صمتها

وسمعتُ صوتَكِ في الكلماتِ…

أدركتُ كم أنا بدونِكِ

تقتلني أجزاءُ لحظاتي،

ينساني حزني، تتركني

كلّ تعابيري ولغاتي..

تصبح كلماتي عاديّة

وعاديةً جداً..كتاباتي…

من غيرِكِ حزني، لا ينتهي

ولا تتبدِأ بدونِكِ، حياتي..!!

 

Advertisements

About Alaa Chehayeb
Interior Architect. Award winning graphic designer and digital marketer. Award winning investigative journalist. Poet/Writer.

6 Responses to غرفتكِ.. في صمتها

  1. Emi says:

    فعلا رائع 🙂 و فعلا حبيت يا علاء. كل سنة و انت بخير

  2. شكراً صديقتي.. كل سنة وانت بألف خير

  3. layalzgh says:

    ala2ooooooooooo one of my favorites!

  4. Lamyaa says:

    OMG nothing to say jst gud luck der

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: