قلمي وحبيبتي


سألتُ قلمي أن يكتبَ عنها
فقالَ بشيءٍ منَ الغرابة
مسكينٌ يا صاحبـي مسكين !
أتظنُ أني أملكُ الإجابة ؟
فعن جمالها لا شيءَ يكتبُ ،
ألدى القمرُ عن جمالهِ أسبابا؟
فهي مَن أوحى للشعرِ تكوينُهُ
وهي مَن أعطى للأشياءِ ألقابا!
وبعد عينيها الشعرُ يحتضرُ
والقصائدُ تصبح وهماً وسرابا..
لا تجعل بركان غضبي يثورُ ،
ولنبقى في الميدانِ أحبابا ،
لا تكفي حبيبتُكَ الحروفُ
فضعني أنا ، وانسى الكتابة ..

Advertisements

About Alaa Chehayeb
Interior Architect. Award winning graphic designer and digital marketer. Award winning investigative journalist. Poet/Writer.

Comments are closed.

%d bloggers like this: