“فارس اسكندر” حيرتنا | رجّال أو مرا .. ؟؟


Fares Iskander | Facebook

Fares Iskander | Facebook


.
.

“فارس اسكندر” حيرتنا… نعم حيرتنا ( وكتير كمان )..
فبعد كل الأعمال التي قدمها هذا الشاعر الشاب المبدع, والذي لا ينكر أحد موهبته الكبيرة والمتميزة في كتابة الأغنية اللبنانية, وأفكاره الجريئة والجديدة في طرح المواضيع الإجتماعية والمشاكل والقصص التي نعيشها يومياً, وليس آخرها الاّ أغنية “ألف وميّة” للفنانة “نوال الزغبي” (وهنا أودّ أن ألفت النظر أنني لا أنصّب نفسي ناقداً فنياً, بل هي وجهة نظر كمستمع, وكمعجب بشعر “فارس” وأفكاره)

هذه الأغنية الجديدة التي لفتتني جداً, ودفعتني مباشرة الى مقارنتها بأغنية “جمهورية قلبي” التي كتب كلماتها “فارس” أيضاً, والفارق الكبير بينهما. فـ”جمهورية قلبي” هي مثال الرجعية في التفكير, وعقلية الرجل الشرقي الذي يعتبر نفسه المسيطر على المرأة التي يجب أن تطيعه دوماً ولا تقوم بأي خطوة في الحياة دون إذنه (حتى أبسط الأشياء في الحياة: نحنا ما عنّا بنات | تتوظف بشهادتها ) والتي كلّ “شغلتا وعملتا” أن تهتم به وتدلله وتؤمن طلباته (شغلِك قلبي وعاطفتي وحناني | وما رح تفضي لأيَ شي تاني), بينما “ألف وميّة” (رغم أنها تتناول نفس القضية والتفكير) إلاّ أنها تنتقدها بشكلِ كبير, وخاصةً موضوع العلاقات المتعددة للشاب الشرقي الذي يعتبر نفسه “دونجوان” عصره ( وإذا البنت عجبا شي سب مثلاً فهيّ فلتانة وما بتسوى وبلا مربى), فيما هو يسرح ويمرح كيفما شاء, ويقول الشاعر في مطلع الأغنية (كيف ما بتضيع بأساميهن | كيف ما بتغلبط فيهن) ويضيف بعدها (صاروا كتار | يمكن صاروا أكتر من ألف وميّة | شرف كبير | ما حدا قدّك, صاحَب بهالكميّة) ويعود بعدها ليساند المرأة في المقطع الثاني (ليس ما بتوفر إحساسك | وبتتقل وبتتماسك | بنات العالم مش لعبة | حبّ عقياسك) في رسالة واضحة لا تقبل إلاّ الإنحناء والإحترام, والتأكيد على مساندتنا للمرأة دائماً وإعتبارها مساوية للرجل في كافة الميادين.

فهكذا, مدهش هو هذا التناقض بين الأغنيتين لدرجة يصعب التصديق أن شاعرهما واحد, وهكذا “حيرتنا يا فارس” فهل أنت مع الرجل أو مع المرأة؟؟ رغم أن هذا الفارق بين الأغنيتين يأكد على إبداع هذا الشاعر الشاب وقدرته على نقل صورة المجتمع بكافة إختلافاته (رغم أنني شخصياً أفضل “الف وميّة” ومبدأها).
أخيراً, تحية إحترامٍ لك يا “فارس” ولموهبتك الكبيرة, (وما تواخذنا إذا زدناها)

Advertisements

About Alaa Chehayeb
Interior Architect. Award winning graphic designer and digital marketer. Award winning investigative journalist. Poet/Writer.

7 Responses to “فارس اسكندر” حيرتنا | رجّال أو مرا .. ؟؟

  1. Emilie says:

    حلو!!! هيدا فارس ما في منو 🙂

  2. Ana badi oul la feres enno baharni lamma erit l nas wlama la7anto kenet 7ases enno ra7 yetla3 ma3i shi original l2an l kalem a5adni 3ala seki jdideh bel la7en

    • الكلام واللحن أروع من بعضن…يعطيكن العافية.. عمل رائع جداً.. انشالله بالتوفيق دايماً..

  3. majnounet Fares iskandar says:

    farrrous ya kbiiiiiir Alllah ye7mik w nshalllah dayman mobde3

  4. layalzgh says:

    nice article keep on the good work!

  5. ahmad hamad Al Thani says:

    the best song ever rejjal w marra la majd mousally

  6. Sheikh Joumaa Al Maktoum says:

    alf alf mabrouk majd mousali wayed jamila el oghniya w zein nchalla bel tawfig ya rab

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: